شباط لـ كيفاش: حنا ما ابتزّينا حد… لا ابن كيران ولا لشكر!!

شباط لـ كيفاش: حنا ما ابتزّينا حد... لا ابن كيران ولا لشكر!!
محمد محلا
نفى حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، ما يروج حول “ابتزازه” لعبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، عن طريق التقارب مع إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
حميد شباط، المعروف بمفاجئاته، التقى إدريس لشكر، أمس الاثنين (17 أكتوبر)، واتفقا على تكوين جبهة ضد القطبية الحزبية، وهو اللقاء الذي عقد ساعات قليلة قبل أن يتوجه إلى المقر المركزي لحزب العدالة والتنمية، لحضور أولى جلسات التشاور حول تشكيل الحكومة.
حميد شباط، وفي تصريح لموقع “كيفاش”، نفى أن تكون له رغبة في ابتزاز أي طرف كيفما كان، قائلا: “أشنو فيها يلا تلاقينا، وكيفاش هاد الهضرة ديال الابتزاز عاوتاني؟ مرة ابتزاز الحكومة مرة ابتزاز المعارضة مرة ابتزاز الشعب، الله يهديهم.. حنا ما ابتزينا حد، لا ابن كيران ولا لشكر”.
وأضاف الأمين العام لحزب الاستقلال: “الأمر عادي جدا، فحزب الاستقلال تربطه علاقة تاريخية مع حزب الاتحاد الاشتراكي، وماشي شي جديد، والأحزاب كلها تنسق فيما بينها، واش ما بغاوش الناس يتشاورو وينسقو بيناتهم؟”.
وشدد حميد شباط على أن حزب العدالة والتنمية وحزب الاتحاد الاشتراكي لا يحتاجان إلى وسيط لتقريب وجهات النظر فيما بينهما بعد ملاسنات خلال الحملة الانتخابية، قائلا: “حزب الاتحاد الاشتاركي بتاريخه وحزب العدالة والتنمية بتاريخه أيضا لا يحتاجان إلى وساطة، ابن كيران كلف من طرف الملك بتشكيل الحكومة وكيلتقي بكل الأحزاب السياسية بوحدو، وكنأكد أنه ليست هناك أي علاقة متشنجة بين الحزبين.. اليوم نحن أمام مصلحة الوطن ونحن اليوم بعيدون عن خلافات الأشخاص، الشعب اختار الحزب الأول وحنا كنشكلو الحكومة اليوم”.
وعن المشاورات مع عبد الإله ابن كيران، شدد حميد شباط على أن الجولة الأولى هي جولة الاستماع إلى كل الأطراف، مشيرا إلى أنه لم يطلب أبدا من رئيس الحكومة رئاسة مجلس النواب، ولا أي حقيبة وزارية، قائلا: “ملي غادي تتفق الأحزاب تدخل للحكومة داك الوقت ندويو على الحقائب، دابا حنا غير في الجولة الأولى”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق