في افتتاح الدورة البرلمانية.. فين سارح ابن كيران؟ (صور)

capture-decran-2016-10-15-a-13-01-44
علي أوحافي
حالة غريبة بدا عليها عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، في الأيام الأخيرة.
فبعد أن انتشرت صورة له، أمس الجمعة (14 أكتوبر)، وهو جالس في “عتبة” مسجد خلال صلاة الجمعة، ظهر ابن كيران، في افتتاح الدورة البرلمانية، “حاني راسو”، في الوقت الذي كان الملك يلقي خطابه أمام البرلمانيين.
الوضعية نفسها ظهر بها ابن كيران، المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، في جلسة عمل ترأسها الملك محمد السادس، خصصت للقطاع الطاقي، يوم الاثنين (26 شتنبر) في القصر الملكي في طنجة.
ياك أودي لاباس آلسي ابن كيران؟

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. مغربي

    إذا لم يفعل الخطاب سيبقى حبرا على ورق .وجلالة الملك يوجه ويستمع لنبضات الشارع المغربي .ويحترم الإشارة الضوئية .فيما عالة القوم لا يحترمونها ؟وهنا مربض الفرس ؟ فعلى سبيل الميثال بمرتيل بعض الأعوان في الإدارة الترابية يهينون الساكنة البسطاء ويسمعونهم كلاما نابيا في بعض الإحيان فيما أصحاب الشكارة يستقبلونهم ويوفرون لهم الكرسي لأن فيهم البقشيش وهذا هو حال مقاطعة ميسكتا أزورها مرة فوجدة فيها شخص ثرثار لا يسكت من الثرثرة حتى تشد له فمه بلقمة رشوة إنه من عدائب هذه الإدارة والكل ساكت عنه .؟فعلى البرلماني الجديد أن يزور تلك الإدارة في لحضة غير مبرمجة ليسمع ويرى سلوك عبسلام مع الساكنة .؟

    إجابة

إضافة تعليق