بعد الانتخابات وتعيين ابن كيران.. أين محمد الوفا؟ (فيديوهات)

2854661373469511285466

علي أوحافي
الغائب الأكبر عن الساحة الإعلامية بعد الانتخابات البرلمانية وتعيين رئيس الحكومة، أمس الاثنين (10 أكتوبر)، هو محمد الوفا، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة في الحكومة المنتهية ولايتها.
الرجل، الذي كان نشيطا بتصريحاته النارية، اختفى عن الأنظار في الشهور الأخيرة من الحكومة.
وفي اتصال لموقع “كيفاش” بمحمد الوفا، رفض الأخير الإدلاء بأي تصريح، قائلا: “الانتخابات سالات، كلشي سالا، ما عندي ما نقول ليكم”.

رجل ابن كيران
في 5 سنوات من عمر الحكومة المنتهية ولايتها مر محمد الوفا، السفير السابق للمملكة في البرازيل، من منصبين وزاريين مهمين، الأول كان في وزارة التربية والوطنية، حيث ترك بصمته الشخصية في الوزارة، واشتهر بمقولة “والله باباه أوباما ما عندو بحال هاد المدارس”.
وقد اعتمد عبد الإله ابن كيران على الوزير المراكشي في تمرير إصلاح صندوق المقاصة وتحرير أثمنة المحروقات، حين عُين، بعد التعديل الحكومي، في منصب وزير الحكامة، وهي قرارات اعتبرها العديد من المتتبعين شجاعة، وكانت تهدد شعبية الحكومة.
كما لوحظ أن محمد الوفا كان الأقرب إلى عبد الإله ابن كيران من الوزراء الآخرين، حتى تشبث به رغم طرده من حزب الاستقلال، واحتفظ به كوزير “لا منتمي”.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد