دائرة وجدة أنكاد.. عمر حجيرة يتراجع عن قرار الطعن في الانتخابات

img_2039_976819512-1

محمد محلا
قرر عمر حجيرة، وكيل لائحة حزب الاستقلال في دائرة أنكاد، التراجع عن قرار الطعن في نتائج الانتخابات البرلمانية، وهو التصريح الذي كان أدلى به لحظة الإعلان عن النتائج النهائية، الجمعة الماضي (7 أكتوبر).
القيادي الاستقلالي فقد مقعده في مجلس النواب، أمام منافسة شرسة بينه وبين مرشحي حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة، الذين حصلوا على مقعدين لكل حزب من أصل 4 مقاعد.
وفي تعليق عن قرار الطعن، قال عمر احجيرة، في تصريح لموقع “كيفاش”: “يوم الجمعة كانت لحظة غضب داك الشي علاش صدر مني داك التعليق ديال الطعن، حيت من الصعب تمشي ليك 15 يوم من العمل”.
وأشار عمر حجيرة أنه، إلى حدود الساعة العاشرة، كان لحزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة مقعد في البرلمان، مضيفا: “ما عرفتش أشنو وقع”.
وقال حجيرة: “من العار حنا في 2016 وتكون هاد الممارسات الانتخابية، ولكن حنا في منطقة حدودية وصعيب نمشيو في مسار الطعن، غادي نقدمو معطياتنا وغادي نسلكو المساطر القانوينة”.
يشار إلى أن 4 مقاعد برلمانية في دائرة وجدة أنكاد كانت من نصيب عبد الله هامل ومحمد عثماني (العدالة والتنمية) ويوسف هوار وعبد القادر حضوري (الأصالة والمعاصرة).

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق