3 بلاغات في ساعة واحدة.. التراكتور قاني على اللامبة!

89d995e8210566bb0649cb97bd23f207

على أوحافي
أصدر حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الجمعة (7 أكتوبر)، في ظرف ساعة واحدة، 3 بلاغات يدين فيها ما اعتبره خروقات كان وراءها حزب العدالة والتنمية، دون أن يصدر هذا الأخير أي بلاغ أو توضيح.
وأعلن خالد أدنون، الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، أن حزبه راسل كلا من وزير العدل والحريات، ووزير الداخلية، بشأن “اعتراض أعضاء ومناصرين للائحة حزب العدالة والتنمية في الدائرة المحلية في تازة للناخبين وقيامهم بتوزيع إعلانات انتخابية ودعوة الناخبين إلى التصويت على لائحة حزب العدالة والتنمية، يوم الاقتراع”.
وأبرز أدنون أن هذه “المخالفة” تمت معاينتها، صباح اليوم الجمعة (7 أكتوبر)، في مداخل ثانوية الكندي حي المسيرة 2 في تازة، وهو ما يعد مخالفا لما نصت عليه المادة 39 من القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب.
كما راسل الحزب اللجنة بخصوص مسلك السلطة الإدارية في التعامل مع مخالفة انتخابية قام بها أعضاء حزب العدالة والتنمية أمام مدرسة الحسن الداخل، المقاطعة 15، الدائرة الانتخابية طنجة أصيلة، تتمثل في توزيع إعلانات انتخابية ودعوة الناخبين إلى التصويت على لائحة حزب العدالة والتنمية، يوم الاقتراع.
وقام أعضاء من حزب العدالة والتنمية، حسب بلاغ لحزب الجرار، على الساعة 9.30، بدعوة الناخبين إلى التصويت على لائحة حزب العدالة والتنمية، أمام مدرسة الحسن الداخل، الكائنة في المقاطعة 15، في الدائرة الانتخابية المحلية طنجة أصيلة.
وفي بلاغ آخر، أوضح حزب الجرار أنه راسل اللجنة المكلفة بتتبع الانتخابات بخصوص شريط فيديو تم تصويره داخل معزل للتصويت يدعو إلى التصويت على لائحة حزب العدالة والتنمية في الدائرة المحلية تمارة وكذا على اللائحة الوطنية للحزب نفسه.
وتمكنت الإدارة الوطنية لحزب الأصالة والمعاصرة من معاينة شريط فيديو على الساعة الثانية عشرة و55 دقيقة على صفحفة فايس بوك لحميد بياض داخل معزل تصويت ويقوم بوضع علامة تصويت على لائحة حزب العدالة والتنمية في الدائرة المحلية تمارة وكذا على اللائحة الوطنية لهذا الحزب، وهو ما يعتبر مخالفة انتخابية منصوص عليها وعلى عقوباتها في المادتين 39 و50 (فق1) من القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق في مجلس النواب، حسب بلاغ الحزب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. Achelhi

    les mensonges, ce sont les partisants de PAM qui font semblant d’être avec pjd.

    إجابة
  2. غير معروف

    الله اكبر

    إجابة

إضافة تعليق