بسبب مسلك السلطة الإدارية في التعامل مع مخالفة انتخابية.. البام يراسل وزيري الداخلية والعدل

img_0131

فرح الباز
راسل حزب الأصالة والمعاصرة كلا من وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، ووزير الداخلية محمد حصاد، بخصوص مسلك السلطة الإدارية في التعامل مع مخالفة انتخابية قام بها أعضاء حزب العدالة و التنمية، أمام مدرسة الحسن الداخل، المقاطعة 15، الدائرة الانتخابية طنجة أصيلة، “تتمثل في توزيع إعلانات انتخابية ودعوة الناخبين إلى التصويت على لائحة حزب المصباح”.
وأوضح خالد أدنون، الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، أن أعضاء من حزب العدالة والتنمية قاموا، على الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الجمعة (7 أكتوبر)، “بدعوة الناخبين إلى التصويت على لائحة حزب المصباح، أمام مدرسة الحسن الداخل، الكائنة بالمقاطعة 15، في الدائرة الانتخابية المحلية طنجة أصيلة”.
وأشار أدنون، في بلاغ له، إلى أنه عندما تم إبلاغ مرشحة اللائحة الوطنية للحزب، لطيفة الحمود، للسلطة الإدارية المحلية بهذه الواقعة، حضر قائد إلى باب مدرسة الحسن الداخل المذكورة، طالبا من أنصار حزب العدالة والتنمية الانصراف دون أن يستتبع ذلك أي إجراء آخر”، معبرا عن استغراب حزبه من هذا المسلك في تدبير السلطة الإدارية المحلية لمخالفة انتخابية منصوص عليها في المادة 39 من القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب.
والتمس حزب الأصالة والمعاصرة، في مراسلته، من وزير الداخلية إعطاء تعليماته إلى المصالح المعنية من أجل تطبيق القانون وإجراء المتعين في حال حصول مخالفات انتخابية، وملتمسا من وزير العدل والحريات إعطاء تعليماته لفتح تحقيق من طرف النيابة العامة بخصوص هذا التعامل الذي يعتبر شكلا من أشكال التمييز بين المترشحين.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق