حصاد في اجتماع مع ممثلي الأحزاب السياسية: الملك يريد انتخابات نزيهة

1445180219_650x400

محمد محلا
أعطى الملك محمد السادس تعليمات صارمة لضمان انتخابات نزيهة وشفافة، وهو ما أبلغه محمد حصاد، وزير الداخلية، في اجتماع، أمس الثلاثاء (4 أكتوبر)، إلى ممثلي الاحزاب السياسية.
وقال مصدر موقع “كيفاش” إن وزير الداخلية أبلغ ممثلي الأحزاب بالتعليمات الملكية، والتي تؤطر سير الانتخابات البرلمانية، وتضمن شفافيتها ونزاهتها دون تدخل من أي جهة كيفما كانت.
وذكر محمد حصاد بالخطاب الملكي الأخير، بمناسبة ذكرى عيد العرش الأخيرة، الذي حذر فيه من “الركوب على الوطن لتصفية حسابات سياسية”، مشددا على أن تمثيل المواطنين “أمانة جسيمة”.
وأوضح عبد القادر الكيحل، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في تصريح لموقع “كيفاش”، أن الاجتماع كان تقنيا بالدرجة الأولى، للوقوف على آخر الإجراءات قبل يوم التصويت.
وقال القيادي الاستقلالي: “وقفنا على نموذج ورقة التصويت، وقلنا يلا كان عندنا شي ملاحظات على سير الحملة والخروقات غادي نتوجهو للقضاء بالأدلة والبراهين”.
في المقابل، عبر عبد الحق العربي، المدير المركزي للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية، عن ارتياحه للاجتماع، وللوعود التي قطعها وزير الداخلية لحزب “المصباح”.
وقال عبد الحق العربي، في تصريح لموقع “كيفاش”، “قدمنا مقترحين، الأول يتعلق بطريقة وضع ملفات المراقبين، والثاني يتعلق بالخروقات التي يمكن أن يقوم بها رؤساء مكاتب التصويت”. وأضاف: “وعدنا وزير الداخلية بأنه سيعمل ما في جهده”.
من جهته، قال عزيز بنعزوز، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في تصريح عقب الاجتماع، إن النقاش مع اللجنة الحكومية أظهر أن هناك “تتبعا جديا” من طرف النيابة العامة والسلطات الترابية للشكايات التي تتوصل بها، مشددا، في المقابل، على أن هذه الشكايات “لا ترقى إلى مستوى التشكيك في نزاهة العملية الانتخابية”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق