تعليقات فايسبوكية ساخرة وأخرى متعاطفة.. دموع ابن كيران في قلب الحملة الانتخابية!!

img_5406
فرح الباز
للمرة الثالثة، منذ انطلاق الحملة الانتخابية الأسبوع الماضي، لم يتمالك الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، نفسه أمام الحاضرين في المهرجان الخطابي الذي أطره مساء اليوم الأحد (2 أكتوبر)، في مدينة تارودانت، ليجهش مجددا بالبكاء.
فبمجرد ما شرع الأمين العام لحزب المصباح في إلقاء كلمته أمام انصار الحزب في المدينة، معبرا عن سعادته بحضورهم “الكثيف”، حتى توقف ابن كيران عن الحديث ليكفكف دموعه، كما فعل أمس السبت (1 أكتوبر)، خلال المهرجان الخطابي الذي نظمه حزبه في مدينة العرائش.
دموع ابن كيران شكلت مادة دسمة للتندر والسخرية بين عدد من رواد الشبكة الاجتماعية فايس بوك، فوصفه البعض بـ”عيشة دميعة” و”عبد الإله البكاي” و”حكومة البكاي” وغيرها من الألقاب، بينما رأى أخرون في دموع ابن كيران دليلا على صدقه وإنسانيته، واعتبرها أخرون أسلوبا لاستمالة الناخبين وتغليبا للخطاب العاطفي.
ومن بين التعاليق التي نشرها نشطاء على الموقع الاجتماعي، تعليق جاء فيه: “المغرب يشهد مهزلة ونفاق سياسي في عهد حكومة بن كيران لم يسبق لها مثيل في الاستحقاقات الانتخابية السالفة”، وتعليق آخر طالب ابن كيران بالتوقف عن البكاء تحت هاشتاغ “حوشي دموعك يا انشراح”، وآخر طالب المشرفين على التواصل في الحزب بدعوة أمينهم العام إلى التوقف عن البكاء لأنه “سواء كان الأمر عفوي أو مدروس، هاد القضية ما خداماش”.
ونشر بعض الفايسبوكين تعليقات ساخرة مصحوبة بصور لابن كيران وهو يمسح دموعه ملتقطة من لقاءات مختلفة. وجاء في بعضها: “ربي لما عطيوه ولاية ثانية راه كيقطع في القلب”، و”ابن كيران وبكل جدارة يستحق لقب البكاي الأول في المملكة”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. مواطن حر

    يارباه مادا حصل لقومي, الهده الدرجة عمينا عن مشاهدة الحق!!!

    إجابة

إضافة تعليق