إثر الاعتداء على قياديين منه.. البام يدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها

إثر الاعتداء على قياديين منه.. البام يدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها

أحمد الحاضي
عبر خالد أدنون، الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، عن استنكاره “للهجوم البشع” الذي تعرض له عضوا المكتب السياسي للحزب، المصطفى المريزق وامحمد لقماني، وابراهيم مجاهد، رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، اليوم الأحد (2 أكتوبر)، والذي “وصل حد تهديد السلامة الجسدية” على مقربة من تاكلافت في دائرة أزيلال.
وأوضح الناطق الرسمي بسم حزب الجرار، في تصريح صحافي نشر على الموقع الإلكتروني للحزب، أن “مناصري أحد الأحزاب هاجموا مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة واعتدوا عليهم جسديا كما اعتدوا على ممتلكاتهم وسياراتهم، ووصل هذا الاعتداء في بعض الأحيان إلى حد التهديد بالقتل”.
وشدد أدنون على أن حزب الأصالة والمعاصرة “سيفعل الترسانة القانونية في مواجهة المعتدين والتحقيق في هذه النازلة ومن يقف وراء هذا الاعتداء البشع”، داعيا الحكومة إلى “تحمل مسؤوليتها في هذا الظرف الحساس خاصة (الحملة الانتخابية)، ومذكرا بمضمون الرسالة التي وجهها الأمين العام للحزب، في وقت سابق، إلى وزيري العدل والحريات والداخلية والتي تدعوهما إلى ضمان سلامة المرشحين.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد