اتهم البام بتشجيعهم على اقتحام واحتلال مقره المركزي.. حزب العهد الديمقراطي يقيل عضوين ويجمد عضوية ثلاثة آخرين

كتب بواسطة على الساعة 13:30 - 1 أكتوبر 2016

img_5397

فرح الباز
أعلن المكتب السياسي لحزب العهد الديمقراطي إقالة العضوين مرزوق أحيدر ومحمد شرفي، وتجميد كافة أنشطة منعم الفتاحي ومحمد الطيفي والطيب البقالي، مع إحالتهم على اللجنة الوطنية للتحكيم.
وبرر الحزب، في بلاغ أصدره أمس الجمعة (30 شتنبر)، عقب اجتماع ترأسه الأمين العام بالنيابة المكلف بتسيير الحزب الحسن الوزاني، هذه القرارات، ب”قيام الأعضاء المذكورين وعشرات الأشخاص الغرباء عن الحزب من مناصريهم بأعمال عنف مشين، أول أمس الاربعاء (28 شتنبر)، في المقر المركزي للحزب، تتنافى مع قيم الحزب وقانونه الأساسي”.
واتهم المكتب السياسي لحزب العهد الديمقراطي ما أسماه “الجبهة التحكمية المعلومة”، في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة، بالوقوف وراء “التشجيع على اقتحام واحتلال المقر المركز للحزب، والحاق أضرار جسدية ومعنوية ببعض أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المكتب الإداري للحزب، سيرا على نهجها في معادة الحزب الذي رفع شعار “ضد التحكم” في حملته الانتخابية، حسب تعبير البلاغ.
وعبر أعضاء المكتب السياسي لحزب العهد الديمقراطي عن دعمهم للحسن الوزاني، الأمين العام بالنيابة، في مهامه المتمثلة في تدبير الحملة الانخابية في إطار تحالف العهد والتجديد، وفي تسيير شؤون الحزب في المرحلة التي تسبق المؤتمر الاستثنائي للحزب من أجل انتخاب أمين عام جديد، وفي ممارسة كافة اختصاصات الأمين العام.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد