جريمة/ مخدرات/ اغتصاب.. قيادة البوليساريو تتستر على المجرمين في تندوف

كتب بواسطة على الساعة 13:55 - 30 سبتمبر 2016

xs

كيفاش
أبرز منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي في مخيمات تندوف، المعروف اختصارا بـ”فورساتين”، أن سكان المخيمات يعيشون حالة من التذمر والشعور بالخوف والهلع نتيجة الانفلات الأمني، الذي تعرفه المخيمات في الآونة الأخيرة نتيجة الانتشار الفظيع للجريمة بشتى أنواعها.
وأوضح المنتدى، في بيان له توصل به موقع “كيفاش”، أن “المواجهات العنيفة بين عناصر تابعة لعصابات تنشط في تجارة المخدرات تخللتها هجومات متكررة على عدد من خيام دون أن تحرك جبهة البوليساريو ساكنا”.
وجاء في البيان: “هذه الهجمات لم تنفع معها الإجراءات الأمنية وحظر التجول الليلي، مما يحيل على تورط شرطة ودرك البوليساريو في حماية تلك العصابات التي تشتري صمتها”.
واعتبر منتدى “فورساتين” أن النقطة التي أفاضت الكأس هو ما شهدته المخيمات، أخيرا، من اختطافات لأسباب مختلفة، منها تصفية حسابات أو لطلب فدية، لكن أخطرها وأكثرها وقعا على السكان كان بداية ظهور نوع جديد من الجرائم، حيث تم اختطاف شابة صحراوية في مخيم العيون وتعريضها للاغتصاب الجماعي على يد عصابة من ستة أشخاص.
وأفاد المصدر ذاته بأنه بعد قيام عائلة المعنية باحتجاز عدد من عناصر العصابة، قامت قوات البوليساريو بالتدخل واحتجازهم، قبل أن تعمد إلى إطلاق سراح زعيمهم وتسهيل هروبهم إلى مدينة الزويرات الموريتانية، وهو ما أثار حنق عائلة الضحية وذويها، ورسخ لدى المتابعين أن قيادة البوليساريو متورطة في التستر على المجرمين وقطاع الطريق.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد